ميثاقنا

المقدمة:
تلبيةً لرغبة المستهلكين والمراكز المتخصصة في تخزين اللحوم الحلال ذات الجودة العالية، تم وضع استراتيجية بموجب تصديق "الشهادة". تهدف هذه الاستراتيجية إلى مراقبة قطاع اللحوم والمنتجات المصنعة من اللحوم الحلال. هذه الشهادة مرتبطة بشعار محدد. إن هدفنا هو ضمان التطبيق الصارم للقواعد الإسلامية فيما يخص مجال اختيار الحيوانات، طرق الذبح والتحويل إلى لحوم حلال. بالتالي، "الشهادة" تسعى إلى ضمان جودة المنتجات. وقد تم تحديد عدة محاور في المستويات العليا والدنيا لهذا القطاع، محددين بهذه الطريقة خصائص هذا النهج.
هذا الميثاق يهدف إذن:
- إلى توصيف مهام وأهداف "الشهادة",
- إلى إضفاء الطابع الرسمي على سياستنا الهادفة إلى التصديق الحلال،
- إلى تحديد المبادئ الرئيسية، التوجهات وطريقة سير عمل جمعيتنا.

إن ميثاق "الشهادة" مهمته توفير دلائل واضحة لكافة المستخدمين، الشركاء والتجار المتخصصين في صناعة اللحوم والمنتجات المستخرجة من اللحوم الحلال.
كما يحدد الميثاق، ضرورة تسويق اللحوم و/أو المنتجات الحائزة على تصديق "الشهادة".


جمعية الشهادة -1
تم تأسيس جمعية الشهادة عام ٢٠٠٩، وذلك بعد محضر أليم. في الواقع، كان سوق اللحم الحلال تشوبه العديد من الأعمال والتصرفات المشكوك فيها، على سبيل المثال: إصدار الشهادات لبعض المؤسسات دون أخذ الحيطة الواجبة، استخدام وسائل الصدمات الكهربائية على الدواب بالإضافة إلى سوء وكثرة استخدام اللحوم التي تم فصلها آلياً.
نظراً لاستيائها من هذا الوضع، قررت جمعية الشهادة تحقيق أهداف طامحة في هذا المجال، وذلك بالتعاون مع عملاء يتمتعون بعدة سنوات من الخبرة في قطاع اللحوم الحلال.
- الهدف 1.1
تشكل "الشهادة" خدمة لكل من يسعى للحصول على اللحوم الناتجة عن تطبيق طقوس الذبح الإسلامية. بالتالي فإن هدفنا الأول والأساسي هو تطهير قطاع المنتجات الحلال من كل ما يتعلق بأعمال الاحتيال.
- نهج الجمعية1.2
من أجل تحقيق الهدف أعلاه، فرضت جمعية "الشهادة" النهج التالي:
* الجمعية في خدمة المجتمع
* الجمعية تصادق ما يتم مراقبته حصراً
* تتعامل الجمعية مع ذوي النوايا الحسنة لضمان الطابع الحلال لعملية الإشراف والمراقبة.
1.3 - تعريف اللحوم الحلال لدى جمعية "الشهادة"
وفقاً لجمعية "الشهادة" فإن اللحوم الحلال هي تلك الناتجة عن طقوس الذبح الإسلامية حصراً، دون اللجوء إلى أي من التقنيات القائمة على التخدير الأولي أو الصدمات الكهربائية بعد أو قبل عملية الذبح التي يقوم بإجرائها رجل مسلم متدين يتمتع بكامل قواه العقلية.
يجب إجراء عملية الذبح على النحو التالي:
* التأكد من الوضعية الثابتة للحيوان قبل أي عملية ذبح
* على الشخص الموكل بالتضحية أن يقوم بالتضرع إلى الله من خلال ترديد عبارة "بسم الله" قبل عملية الذبح والنزيف، وتردد البسملة عند كل عملية تضحية.
* تتم عملية القطع أو الذبح على مستوى الحنجرة، حبل الوريد، الشريان السباتي وذلك باستخدام أداة حادة ودون التعرض إلى منطقة العمود الفقري.
مجمل هذه العملية يتم عن طريق موكل من قبل جمعية "الشهادة"، أو على الأقل تحت اشرافها.


طرق المراقبة – 2
حمايةً لحق المسلمين في تأمين غذائهم من اللحوم الحلال حصراً، فإن جمعية "الشهادة" تؤمن المراقبة والإشراف على كافة مراحل سير عملية إنتاج اللحوم.
2.1- داخل المسالخ، مصانع التقطيع ومراكز إنتاج اللحوم
إن مراقبة الجزارين والمسالخ المنتمين إلى جمعية الشهادة تنص بصفة خاصة على تتبع جسد الدابة بعد ذبحها.
كما أن مراقبة مراكز التقطيع وإنتاج اللحوم تتضمن على وجه الخصوص:
* تتبع أجزاء وقطع اللحم من خلال دمغة "الشهادة"
* التأكد من وجود علامة "الشهادة" التابعة لمركز المراقبة في جمعيتنا على كافة أجزاء وقطع الذبيحة.
هناك نقطة مهمة للغاية تخص استخدام اللحوم التي تم فصلها آلياً. في الواقع وبالرغم من كون هذه العملية تعد حلالاً، إلا أننا ننوه بأن منتجات هذه العملية تتصف بعدم جودة لحومها على المستوى الغذائي والبروتيني. بالتالي فإن جمعية الشهادة لا تصادق المنتجات الصادرة عن عمليات فرز اللحوم آلياً.
2.2 - داخل مراكز البيع
إن مراقبة مراكز البيع تتضمن بصفة خاصة:
* التزام البائعين والمتعهدين بعملية البيع
* طرق المراقبة التي يتم ممارستها من قبل الموظفين عند تسلم جسد الذبيحة وأجزائها
* تتبع قطع اللحم التي يتم وضعها في الأقسام المحددة لها داخل المراكز والتأكد من وجود دمغة "الشهادة" بالإضافة إلى الملاحظات الإضافية وذلك حسب الاقتضاء.
* التأكد من تواجد وتماثل الوثائق والسجلات ذات الصلة.
2.3 - تواتر عمليات المراقبة
إن جمعية الشهادة تطبق عدداً من عمليات المراقبة على كل موقع مسجل لديها، وذلك على النحو التالي:
عدد تواتر عمليات المراقبة الفئة
مراقبة دائمة
مراقبة دائمة
مراقبة دائمة
عمليتي(٢) تفتيش مفاجئة في اليوم الواحد (على مدار ألسنة)
عمليتي(٢) تفتيش مفاجئة في اليوم الواحد (على مدار ألسنة) المسالخ
مراكز التقطيع
مراكز إنتاج اللحوم
الملاحم
المطاعم


3 - عمليات المراقبة والتفتيش
يعرض هذا الفصل الطرق التي نتبعها مع مختلف العملاء الذين يعملون ضمن هذا النطاق.
3.1- لكل عملية ذبح
تؤكد جمعية الشهادة تواجدها في مواقع التضحية وذلك قبل ساعة واحدة من عملية الذبح.
يقوم المشرفين من قبل جمعية الشهادة بارتداء لباس نظامي يتألف من سترة تحمل رمز "الشهادة"، حذاء نظيف، قفازات، غطاء نظيف واقي للشعر وقناع للوجه.
يتم إنتاج اللحم الحلال خلال الساعة الأولى من العمل وذلك باستخدام المعدات التي تم تنظيفها عشية اليوم الذي يسبق عملية الذبح.
تقوم جمعية الشهادة بالتحقق من حالة المواقع ونظافة كل المعدات التي يتم استخدامها. إذا لزم الأمر، يتم إعادة تنظيف المعدات وذلك تحت إشراف المراقبين من قبل جمعيتنا.
نقوم بشكل دائم بالتحقق من حالة ونظافة كل من:
* اقفاص الحيوانات
* الأجهزة
* الناقلات
* الصناديق
* غرف أو قاعات السلخ
* صناديق الثلج
* بالإضافة إلى كل المراحل التي من الممكن أن تمر بها اللحوم.
في حال انتابنا أدنى شك خلال عمليات اشرافنا بالنسبة إلى شرعية البضائع، فإن جمعية "الشهادة" تمتنع عن مصادقة اللحوم.
عند الانتهاء من كل عملية ذبح أو تضحية لدى عملائنا المعتمدين، يعاد تنظيف المعدات بشكل دقيق ومتأن. كما يقوم مشرفينا بالتحقق من إخلاء المكان وعدم ترك أي شيء في الموقع.
3.2- الإشراف على عمليات الذبح
إن المتخصصين في مجال اللحوم، الذين يتم مراقبتهم من قبل جمعية "الشهادة"، يلتزمون بمعايير المراقبة والمتابعة الصحية، نظام التغذية بالإضافة إلى البيئة التي يتم تربية الحيوانات فيها. كما تضطلع الجمعية على حسن معاملة الحيوانات الذين يخضعون لعملية التضحية وفقاً للطقوس الإسلامية.

تتمتع الحيوانات المؤهلة لنيل مصادقة "الشهادة" بالخصائص التالية:
* ينتمون إلى سلالة الأبقار، الأغنام، الماعز أو الدواجن.
* هم على قيد الحياة وفي كامل وعيهم عند موعد الذبح والنزيف.
* ليس لديهم أي نوع من أنواع العجز أو المرض.
لضمان الالتزام بهذه النقاط، تخضع كل الحيوانات المهيأة للتضحية إلى فحص ما قبل الوفاة وذلك داخل مراكز الخدمات البيطرية.
نذكر بأن مهمتنا الأساسية هي المراقبة والإشراف وليس التضحية بحد ذاتها.
لذا تتم عملية الذبح من قبل شخص تابع لموقع الذبح وموكل بالتضحية. تقوم جمعية "الشهادة" بالتحقق من كون هذا الأخير مسلم متدين، مرخص له ومؤهل للقيام بعملية التضحية.
تجري كل عملية ذبح أو تضحية في حضور أحد المراقبين من قبل جمعية "الشهادة".
في حال عدم توفر أشخاص مخولين لتنفيذ عملية الذبح على الموقع، توكل جمعيتنا بصورة استثنائية أحد وكلائنا لتنفيذ المهمة.
بغية تسهيل العملية، يجري السلخ عند بداية العمل ويمنع منعاً باتاً اجراءه قبل هذا الموعد.
أ - تضحية الأغنام/الماشية:
قبل تنفيذ عملية التضحية يقوم مشرفينا بتحديد رقم الدابة الأولى التي يتم تضحيتها، وذلك بعد تزويدهم بتقرير يفيد عن حالة الذبح أو التضحية. يحدد هذا الأخير رقم أذن الدابة التي يتم تضحيتها.
فور وصول الدابة داخل القفص، يتم تثبيت الدابة ووضع جهتها اليسرى نحو الأرض. كما أنه يتوجب وضع القفص في وضعية منحنية لغاية ٩٠ درجة مئوية لتفادي وقوع حالة اختناق لدى الدابة وذلك وفقاً لإرشادات المراكز البيطرية. الجدير بالذكر أنه يمنع اعتماد الوضعية المعلقة عند إجراء عملية تضحية الدواب.
قبل تنفيذ الذبح ونزيف الدابة، تتحقق جمعية "الشهادة" من حسن معاملة الدواب بغية تفادي ما يسمى بتوتر ما قبل الوفاة.
من ثم يتم التنظيف والتأكد من حدة السكين الذي يتم استعماله من قبل الشخص الموكل بالتضحية.
يقوم هذا الأخير بتفادي رؤية الدابة للسكين قبل عملية التضحية التي يتم اجراؤها في منأى عن عيون بقية الدواب.

توصي جمعية "الشهادة" الموكلين بعملية التضحية بتوجيه الدابة نحو القبلة (إتجاه مكة). أثناء الذبح، يعرب الموكل بالتضحية عن نيته إجراء التضحية مردداً عبارة "بسم الله". ثم يقوم بعملية الذبح يدوياً:
* القصبة الهوائية التي تقع تحت الحنجرة
* الشرايين السباتية.
* عروق الوريد.
وذلك دون الاقتراب من منطقة الحبل الشوكي.

يتحقق مشرفي جمعية "الشهادة" من أن أسلوب الموكل بالتضحية مطابق لما تنص عليه العقيدة الإسلامية.

إن مراقبي جمعيتنا هم الوحيدين المخولين أن يحكموا على مدى شرعية أسلوب عمل الموكل بالتضحية.

بعد إنجاز عملية الذبح والتأكد من عدم حركة الدابة بتاتاً، يتم تحرير هذه الأخيرة. الجدير بالذكر هنا أنه يمنع منعاً باتاً المباشرة باستخدام الدابة خلال هذه الفترة الزمنية إذ إنه يتم مراقبة حركة شبكة العين وذلك بغية التأكد من موت الدابة التام.

بين كل تضحية وأخرى، تقوم جمعيتنا بالتأكد من إتمام تنظيف قفص الدابة، الجدران، الأرض وسكين التضحية التي نقوم بالتحقق من حديتها وذلك قبل كل عملية تضحية. في حال تم إدخال دابة ميتة في القفص، فإن هذه الأخيرة كما تلك التي سبقتها والأخرى التي لحقت بها، يتم استبعادهم جميعاً من عملية المصادقة ويعاد تنظيف مجال دورة اللحوم.

بعد كل عملية ذبح، يتم نزع وجمع الأحشاء بعناية تامة ووضعها داخل صناديق محددة ومختومة.

أما لحوم الدواب والأحشاء، فيتم التأكد من عدم اتصالها مع الأرض.

توضع دمغة "الشهادة" على جيف الدواب وفقاً لطريقة معينة:
* بالنسبة للأجزاء الخلفية، فيتم ذلك على مستوى الخاسرة وعلى ارتفاع الفقرة الجذعية الرابعة.
* بالنسبة للأجزاء الأمامية، فيتم ذلك على مستوى الصدر وعلى بعد حوالي ٢٠ سنتيمتر من فتحة القص.
* يتم أيضاً وضع علامة قرب رقم الدابة.

تتحقق جمعيتنا من حالة بقايا جيف الدواب وترفض مصادقتها في حال وجدت عليها بقع داكنة أو في حال تم انتزاع جزء كبير من اللحوم.

ب- تضحية الدواجن
قبل كل عملية ذبح، تتأكد جمعية "الشهادة" من أن كافة الدواجن على قيد الحياة وفي كامل وعيهم.
بالتالي فإن الجمعية ترفض إجراء أي عملية تخدير من خلال تقنية الصدمات الكهربائية قبل الذبح. كما يمنع وضع الدواجن المهيأة لعمليات الذبح التقليدية (من خلال التخدير المسبق) ضمن مجموعة الدواجن المهيأة لنيل دمغة "الشهادة".
الجدير بالذكر أن عملية المصادقة تستثني الدواجن التي تم ذبحها سابقاً والصادرة مع ذلك من غرفة الدواجن التي لا زالت حية.
تتم تضحية الدواجن وهم في وضعية معلقة. يقوم الشخص الموكل بالتضحية بإعلان نية التضحية لديه مع ترديد عبارة "بسم الله"، من ثم يقوم بقطع العنق يدوياً.
عند إخراج الدواجن من مراكز الذبح، نقوم بالتأكد من موتها قبل تحويلها إلى التعقيم.
نتحقق أيضاً من توافق عملية الذبح مع الطقوس الاسلامية وذلك من خلال مراقبة عنق الدواجن. يتم استثناء أي تضحية لا تتوافق مع الشريعة الاسلامية بالإضافة إلى كل منتجاتها من عملية المصادقة لدى جمعيتنا.
كما هو الحال خلال عملية ذبح الأغنام والأبقار، فإننا نتحقق بدقة من حالة الجيف قبل مصادقتها.
بعد عملية الذبح، تقوم جمعيتنا بتولي عملية ختم الجيف تحت إمضاء "الشهادة".
توضع الطوابع بحكمة وتعقل على كافة الجيف. ويتم تجميع أحشاء الدواجن داخل علب مختومة.
3.3- التقطيع والتحويل
تقوم جمعية "الشهادة" بالتأكد من أن جميع اللحوم التي تصل إلى مراكز التقطيع والتحويل مختومة بإحكام وتحمل إمضاء "الشهادة".
تفتح جميع العلب المختومة بوجود المفتش أو المراقب الموكل من قبل جمعيتنا ويتم استثناء كل العلب المفتوحة من عملية الإنتاج.
في حال وجود بعد الشكوك بالنسبة إلى مشروعية البضائع، يمتنع المراقب عندها عن مصادقة اللحوم.

أثناء وضع اللحوم على جهاز التقطيع والتحويل، نقوم بالتحقق من عدم إمتزاج أو إتصال اللحوم الحائزة على ختم "الشهادة" مع غيرها من اللحوم الأخرى.
تتأكد جمعيتنا من المواد الأولية المستخدمة في عملية تحويل اللحوم. نتحقق من أن:
* الأحشاء مختومة ومعرفة بطريقة واضحة.
* المواد المضافة تدخل ضمن مكونات وصفات التحويل وتتوافق مع المواصفات المفروضة لدى جمعيتنا.
* خلو المنتجات من اللحوم التي تم فرزها آلياً.
بعد تعليب اللحوم، يوفر مراقبي جمعية "الشهادة" خدمة وضع علامة "الشهادة" بطريقة آلية على كافة المنتجات. كما تتضمن العلب بطاقات لاصقة تحمل شعار "الشهادة" بالإضافة إلى رقم التتبع أو الجيف.
4- التتبع
من أجل توفير الحماية القصوى لعملياتنا الرقابية، ترتكز جمعيتنا على طرق تتبع صارمة.
4.1 - طرق التتبع
يتم إصدار شهاداتنا من خلال إلصاق أختامنا، طوابعنا، أشرطتنا اللاصقة وملصقاتنا التي تحمل جمعيها دمغة "الشهادة"، على المنتجات التي نقوم بمراقبتها.
يحرص موكلونا على إبقاء أجهزة المصادقة بحوزتهم وتحت اشرافهم وذلك على مدى عملية المراقبة والتدقيق. كما يتم ختم الجيف بالحبر الصالح للاستهلاك الغذائي. وفقاً للمعايير النظامية، تترك حرية اختيار لون الحبر للجمعية. فور خروجها من المسلخ، يتم تدقيق أختام "الشهادة" على جيف الدواب الموافقة لها.
من ثم تختم أو يتم غلق الصناديق بواسطة أشرطة لاصقة عادية أو الأشرطة الخاصة بجمعية "الشهادة".
يتم التعرف على الجيف الصالحة للاستهلاك الحلال أو المشروعة من خلال علامة وختم يتألف من:
* شهادة جمعية "الشهادة"،
* رمز التتبع،
* شكل معين يتم تجديده كل أسبوع.

بالنسبة إلى اللحوم التي يتم تعليبها خوائياً، يمكن لتاريخ التعليب أن يحول مكان تاريخ الذبح بغية تسهيل التحكم في تاريخ صلاحيتها لدى الموزعين المعتمدين.
بعد عملية التعليب، يضع مراقبينا علامات "الشهادة" على كافة العلب.
4.2- مواد التتبع
تقوم جمعية "الشهادة" بطلب معداتها بشكل دقيق وسري، كما أنها توكل حصراً الموردين الذين يتمتعون بكامل ثقتها.
إن علامة "الشهادة" مرقمة وعليها واقي.
أما الطوابع فلديها أشكال مختلفة وتحمل جميعها إمضاء "الشهادة". بالإضافة إلى ذلك، فلدى الطوابع أيضاً رمز قابل للتبديل ويتألف من أرقام، أحرف لاتينية وأخرى عربية، وذلك بغية توفير الحد الأقصى من الأمن والسرية.
تعد رموز وأرقام معدات الرقابة سرية للغاية، يتم تبديلها كل أسبوع ومن ثم تخزن ضمن قاعدة للبيانات المركزية.
يتحمل مراقبي جمعية الشهادة مسؤولية معداتهم، بحيث لا يتخلون عنهم تحت أي ظرف كان. كما أنه لا يتم ترك أي ختم أو علامة على موقع المراقبة إلا في حال تواجد مراقبي جمعية "الشهادة".
4.3- شروط استخدام الشعارات
تتميز مصادقة "الشهادة" لدى كافة المستهلكين باستخدامها لشعار محدد يتواجد على كافة المنتجات التي تمت مصادقتها.
يتوجه شعار "الشهادة" بشكل حصري إلى كل المتخصصين الذين يتبعون مصادقة "الشهادة".
تم تصميم وتوزيع هذا الشعار من قبل وكلاء ملتزمين بعمل وقضية جمعيتنا. تم وصف هذا الشعار ضمن معايير الرسم البياني الإلزامية. ننوه إلى إمكانية اقتران شعار "الشهادة" مع بعض الماركات الخاصة وذلك بعد الحصول على موافقة جمعية "الشهادة" حسب قانون ١٩٠١.
يتوجب على الوكلاء الراغبين في تطوير مادة اتصال معينة عن طريق اشراك شعار "الشهادة" لماركتهم الخاصة، أن يقوموا بالالتزام والتقيد الصارم بميثاق استخدام شعار "الشهادة".

مصادق عليها من قبل جمعية "الشهادة".
رئيس الجمعية